مديرو الاحتياطيات العالمية متفائلون بشأن النمو الاقتصادي والتضخم

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مديرو الاحتياطيات العالمية متفائلون بشأن النمو الاقتصادي والتضخم, اليوم الخميس 11 يوليو 2024 01:54 مساءً

مباشر- قال عدد من مدراء الاحتياطيات في البنوك المركزية، إن الصراعات الجيوسياسية، والتوترات التجارية، هي أكبر خطر على الاقتصاد العالمي، لكنهم ما زاول متفائلين بشأن النمو ومعدلات التضخم.

أظهر مسح إدارة الأصول التابع لبنك "يو بي إس"، اليوم الخميس، شمل 40 بنكًا مركزيًا رائدًا يديرون أكثر من 15 تريليون دولار، أي ما يقرب من نصف احتياطيات النقد الأجنبي العالمية، أنهم، يتوقعون عودة الاقتصاد العالمي إلى النمو والتضخم المعتدلين في السنوات الخمس المقبلة.

وجد المسح أن 71%، من مديري الاحتياطات المالية، الذين يتسمون عادة بالإيجابية بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية، يتوقعون أن يتراوح معدل التضخم الاستهلاكي الرئيسي في الولايات المتحدة، بين 2% و 3% في غضون عام، مقارنة مع مستهدف بنك الاحتياطي الفيدرالي الوصول بالتضخم إلى نسبة 2%، وفق "رويترز".

أشار 87% ممن شملهم الاستطلاع، إلى المزيد من التصعيد في الصراعات الجيوسياسية باعتباره أكبر تهديد لهذه النتيجة الجيدة للاقتصاد العالمي، وقال 41% منهم، إنهم يقومون بتنويع استثماراتهم بشكل أكبر عبر المناطق والعملات المختلفة، خوفًا من تصعيد التوترات بين الولايات المتحدة والصين.

واحتل الذهب صدارة المستفيدين بشكل خاص من التنويع الاستثماري للبنوك المركزية، ووصل سعره إلى مستويات قياسية خلال العام الحالي.

ورفع 24% ممن شملهم الاستطلاع، من تعرضهم للذهب في العام الماضي ويخطط 30% للقيام بذلك في العام المقبل، على الرغم من أنهم يخططون أيضًا لزيادة مخصصات السندات.

وقال ماسيميليانو كاستيلي، رئيس الاستشارات في إدارة الأصول في "يو بي إس": "إن القرار السياسي الأخير باستخدام الأرباح من الأصول المجمدة للبنوك المركزية في روسيا لتمويل أوكرانيا، يزيد من خطر عدم اعتبار احتياطيات النقد الأجنبي ملاذًا آمنًا للبنوك المركزية".

وأضاف أن "الذهب، وهو أحد الأصول التي تحتفظ بها البنوك المركزية لأسباب تاريخية مرتبطة إلى حد كبير بالوقت الذي كان فيه أحد ركائز النظام المالي العالمي.

 

ويوجد نحو 260 مليار يورو (281.40 مليار دولار) من أموال البنك المركزي الروسي، مجمدة في جميع أنحاء العالم، معظمها في الاتحاد الأوروبي.

وفقًا للاستطلاع، فإن الانتخابات الأمريكية المقبلة قد تضيف إلى التوترات، وقال 94% من مدراء الاحتياطات، إن فوز دونالد ترامب من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من التدهور في العلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

ولا يهدد هذا التوتر بعد الدور المهيمن للدولار الأمريكي في احتياطيات النقد الأجنبي.

وقال المشاركون في الاستطلاع إن متوسط ​​حصتهم من حيازات الدولار كانت 55%، دون تغيير تقريبًا عن العام السابق.

أشار خمسة مشاركين إلى أنهم قدموا اليوان الصيني كعملة جديدة في احتياطياتهم، بينما أسقطته مؤسستان مؤخرًا.

 

 

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات

"جولدمان ساكس" يتوقع نمو الاقتصاد الأمريكي بوتيرة أبطأ بالنصف الثاني

الدولار يرتفع بعد تصريحات حذرة لرئيس الفيدرالي

ارتفاع الذهب عقب تصريحات رئيس الفيدرالي وترقب بيانات أمريكية

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق