عودة هاميلتون للانتصارات بعد سنتين من الغياب

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
عودة هاميلتون للانتصارات بعد سنتين من الغياب, اليوم الأربعاء 10 يوليو 2024 10:22 مساءً


استمرت أفراح فريق المرسيدس بعد فوزهم بجائزة النمسا في الجولة الماضي بقيادة جورج راسل ليعود الفريق خلال الجولة الأخيرة لينتصر مجددا، وهذه المرة بقيادة لويس هاميلتون الفائز بسباق جائزة بريطانيا الكبرى في الجولة الـ12 من منفسات الموسم الحالي لسباقات الفورمولا،1 وهذه المرة الأولى التي ينتصر فيها المرسيدس في سباقين متتالين منذ 2021 ، وكذلك الفوز الأول لهاميلتون منذ ذلك العام.

وحقق ماكس فريستابن المركز الثاني بينما حل لاندو نوريس في المركز الثالث بنهاية السباق.

الدموع ترسم الاحتفال
احتفل لويس هاميلتون بالدموع عقب فوزه بجائزة بريطانيا الكبرى للفورمولا1 بعد أن قام باحتضان والده ذارفا دموع الفرح بفوزه على حلبة سيلفرستون في موطنه بريطانيا.
ولم يكن هذا الانتصار سهلا للبريطاني على العكس كان ذا أهمية كبيرة لبطل العالم سبع مرات خصوصا أنه عاد لتحقيق الفوز بعد غياب طويل، حيث لم يحتفل بالانتصار منذ سباق السعودية 2021 وكان الأحد الماضي موعدا للعودة إلى الاحتفال والجميل في ذلك أنها كانت على أرض موطنه بريطانيا ليحتفل أمام جماهيره وذلك كان له معنى خاص في قلب لويس والذي يقضي موسمه الأخير مع فريقه المرسيدس قبل الانتقال إلى الفريق العريق الآخر الفيراري بداية من الموسم المقبل.

الانتصارات المتتالية
حقق فريق المرسيدس فوزه الثاني على التوالي للمرة الأولى منذ عام 2021 وذلك بعد فوز سائقه لويس هاميلتون بسباق بريطانيا وقد سبقه زميله جورج راسل بالفوز بجائزة النمسا في الجولة قبل الأخيرة.
واستطاع الفريق أن يجد نفسه أخيرا في طريق المنصات والفوز بالسباقات بعد غياب طويل استمر منذ الموسم قبل الماضي الذي حقق فيه انتصار كان في البرازيل وكان الفوز الوحيد للفريق طوال موسم 2022 وانتهى الموسم الماضي 2023 دون تسجيل الفريق أي انتصار، ومنذ بداية الموسم استمرت المحاولات لتجاوز خط النهاية أولا حتى وصلنا لسباق النمسا في الجولة الـ11 وحقق راسل الانتصار الأول هذا الموسم للمرسيدس وعاد بعد ذلك لويس هاملتون لتسجيل الانتصار الثاني على التوالي للفريق في جائزة بريطانيا.
وهذه المرة الأولى للفريق الذي يحقق بها انتصارين متتالين أول أكثر منذ 2021 حين انتصر هاميلتون في سباقات البرازيل وقطر والسعودية تواليا ولم يكرر الفريق ذلك حتى الجولة الماضية مطلع هذا الأسبوع.

تسجيل النقاط
عاد فريق الأستون مارتن أرامكو لتسجيل النقاط خلال سباق جائزة بريطانيا الأخير، حيث احتل سائقو الفريق المركزين السابع لصالح لانس سترول والثامن للإسباني فرناندو ألونسو.
وكان الفريق خلال الجولتين اللتين سبقتا سباق بريطانيا فشل في الوصول لخط النهاية ضمن مراكز النقاط ويقدم موسما صعبا نسبيا مقارنة بالموسم الماضي الذي بدأه الفريق بكل قوة من ناحية الأداء والسرعة عكس هذا الموسم الذي يمر فيه الفريق بتقلبات عديدة ولم يصل حتى الآن في منتصف الموسم إلى التحديثات المطلوبة لإيجاد الوتيرة المناسبة للمنافسة على إحراز مراكز متقدمة في السباقات.
وقد جمع الفريق خلال الجولات الـ12 الماضية 68 نقطة فقط جعلته يحتل المركز الخامس في بطولة الصانعين وبعيد عن صاحب المركز الرابع بـ153 نقطة.

أرقام قياسية تلاحق لويس هاميلتون:

  • وصل للفوز رقم 104 خلال مسيرته في الفورمولا1.
  • استطاع كتابة تاريخ مرصع بالذهب ومعتليا قمم المجد محققا 7 ألقاب.
  • يطمح للفوز باللقب الثامن لينفرد بأكثر من حقق البطولة.
  • يتساوى حاليا مع مايكل شوماخر بـ 7 ألقاب لكل منهما.
  • تخطى حاجز الـ300 مشاركة في جائزة كبرى.
  • فوزه 9 مرات بجائزة بريطانيا وهذا إنجاز لم يسبق لأي سائق تسجيله وعلى نفس الحلبة.
  • وصل هاميلتون إلى المنصة رقم 150 مع فريقه المرسيدس والـ199 في مسيرته.
  • مرت 18 سنة على تسجيل البريطاني أول فوز له في البطولة عام 2007 في سباق جائزة كندا.
  • ينتظره مشوار جديد مع فريقه الجديد الفيراري بداية من الموسم المقبل.
  • حقق لويس هاميلتون فوزه الأول منذ سباق السعودية 2021.
  • احتفل لويس هاميلتون طويلا بالدموع بعد احتضانه والده بنهاية السباق.
  • للمرة الأول يسجل فريق المرسيدس انتصارين متتالين منذ 2021.
  • حقق لويس فوزه الـ9 على حلبة سيلفرستون كأكثر سائق ينتصر بنفس الجائزة على نفس الحلبة.
  • حقق نيكو هلكنبرج المركز السادس للسباق الثاني على التوالي مسجلا نقاط لفريقه الهاس.
  • عاد سائقي الأستون مارتن لتسجيل النقاط بعد الغياب في سباقي كندا وبرشلونة.
  • عزز ماكس فريستابن صدارته لبطولة السائقين وكذلك فريقه الريدبول عزز صدارة بطولة الصانعين.
‏بعد سباق بريطانيا:
  • لاندو نوريس
  • ماكس فريستابن
  • لويس هاميلتون
  • بوديم سباق بريطانيا

أخبار ذات صلة

0 تعليق